كرم مجلس إدارة شركة الصرف الصحى بالقاهرة الكبرى برئاسة المهندس عادل حسن، اليوم السبت، الشركات الفائزة فى مسابقة المنشآت المثالية فى مجال التخلص الآمن من الصرف الصناعى لعام 2017 – 2018 تحت شعار “الصرف الصناعى المعالج تنمية مستدامة”، بحضور كلا من المهندس ابراهيم صابر واللواء إبراهيم عبد الهادى نائبا محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية والغربية.
وقال رئيس شركة الصرف الصحى بالقاهرة،  أن الشركة تهدف إلى تقديم خدمة صرف صحى متميزة وآمنة ومستديمة بأعلى جودة وكفاءة للوصول إلى رضاء المواطن والحفاظ على الصحة العامة والبيئة المحيطة، مؤكدا أن استدامة خدمات المياه والصرف الصحى أحد أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.
وأشار أن الشركة خصصت ضمن هيكلها الإداري إحدى الادارات المسئولة عن التحكم فى الصرف الصناعى لاحكام الرقابة على الصرف النهائى للمنشآت الصناعية بالقاهرة الكبرى ومدينة شبرا الخيمة، ومنح الموافقة على استكمال اجراءات اصدار تراخيص التشغيل أو تجديدها للمنشآت الصناعية، والحفاظ على منظومة الصرف الصحى وخفض تكاليف التشغيل والصيانة.
وأوضح الموقف الحالى للمنشآت الصناعية فى نطاق خدمة شركة القاهرة والبالغ عددها 13 ألف و200 منشأة، واجمالى المنشآت المكودة 11 ألف و612 منشأة بنسبة تغطية 88%، وبلغ  عدد المنشآت المخالفة التى تم منحها مهلة لتوفيق الاوضاع 319 منشأة وتم توفيق أوضاع 185 منشأة،  وصدر قرار ازالة وصلة الصرف ل48 منشأة.
وأضاف، أن المسابقة تهدف إلى تحفيز مالكى المنشآت الصناعية وحثهم على الالتزام بالقانون وما له من مردود ايجابى على كفاءة محطات المعالجة والبيئة المحيطة.
وعن مجهودات الشركة فى مواجهة تحديات الصرف الصناعى، قالت المهندسة عزة سيد رئيس قطاع خدمة العملاء، أن ابرز تلك التحديات عدم قناعة اصحاب المنشآت الصناعية بالالتزام بمعايير القانون ويتم عقد ندوات وتخصيص خدمة للرد على الاستفسارات لتغيير تلك القناعات.
وأكدت أهمية التحكم في التلوث الصناعي بجميع صوره واشكاله من اجل المحافظة علي شبكات الصرف الصحي ومحطات الرفع ومحطات المعالجة وبالتالي المحافظة علي الصحة العامة والبيئة المحيطة وكذا الاستثمارات التي تم انفاقها في انشاء  مشروعات الصرف الصحي لذا كان من الضروري احكام الرقابة علي صرف المخلفات الصناعية.