طبقت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والوادى الجديد أحدث الآليات، اللازمة لاتمام أعمال الغسيل والتعقيم لعدد (2) مروق بمحطة القوصية المرشحة والتى تبلغ طاقتها الانتاجية 800 ل /ث، وذلك من خلال المعرفة الدقيقة لطبيعة مصادر المياه “نهر النيل وتفرعاته” وما تحتويه من المواد المؤثرة على المياه وطرق التخلص منها والتحكم في النسب المسموح بتواجدها طبقا للوائح والنسب المحددة بواسطة وزارة الصحة، وكيفية إدارة عملية التنقية بالاشراف العملي الدقيق لاستخدام الكيماويات بغرض التنقية والتطهير ضمن خطتها الدورية لغسيل وصيانة وتطهير المروقات والخزانات الأرضية بمحطات إنتاج المياه، والتى تعمل على تنقية المياه من الشوائب مثل الطمي، والرمل، والشوائب الأخرى مما يضمن جوده المياه المنتجة من المحطة.

أكد المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار رئيس مجلس الإدارة لشركة مياه الشرب والصرف الصحي باسيوط، ان عملية تنقية المياه لتكون صالحة للشرب من أهم العمليات والتي يجب أن تؤخذ بكل العناية لجعل هذه المياه آمنة.

واشار، أن ذلك يأتى جنبا إلى جنب مع خطة الغسيل الدورية للشبكات والخزانات وأعمال تطهير خطوط وغرف ومطابق الصرف الصحى بالاستعانة بأحدث امكانيات ومعدات الشركة لاكمال رحلة وصول كوب ماء نظيف الى المواطن الأسيوطى بدءاً من استقبال المياه من نهر النيل، المصدر، مروراً بأحواض “المروقات” حتى المرشحات، ومن ثم معالجته وتنقيته ثم الاتجاه إلى الخزانات الأرضية بالمحطات ثم ضخه فى الشبكات دون ان تعلق به اى عوالق او رواسب منها، كهدف يقع على رأس إهتمامات العمل المؤسسي.