قال الدكتور ممدوح رشوان، الأمين العام للاتحاد العربى للشباب والبيئة، أن المنتدى العربى للشباب والبيئة فى دورته العاشرة والذى يقام بمحافظتى الأقصر وأسوان، يأتى لتفعيل وتدعيم مبدأ التكامل بين الدول العربية والأفريقية فى مختلف القضايا والموضوعات المشتركة، فى ظل نتائج المؤتمرات واللقاءات الدولية التى تبنتها مصر، لاسيما ملتقى شباب العالم والذى أعلن خلاله مدينة أسوان عاصمة للشباب الافريقى، والتأكيد على دور الشباب فى مواكبة التقدم التكنولوجى لمواجهة القضايا والمشكلات المعاصرة.
جاء ذلك أثناء فعاليات افتتاح المنتدى العربى الأفريقى العاشر، تحت شعار “التعاون الشبابى .. أسوان عاصمة الشباب الأفريقى 2019” بحضور دكتور محمد عبد القادر نائب محافظ الأقصر، الدكتور مجدى علام رئيس الاتحاد العربى للشباب والبيئة، اللواء محمد يحى رئيس شركة مياه الشرب بالأقصر، الوزير المفوض/ عبد المنعم الشاعرى، مدير إدارة الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية.
وأضاف، أن تنظيم المنتدى العربى الافريقى والذى يعد منبرا مستمرا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتم عقد 9 منتديات سابقة للتأكيد على دور الشباب وتعاونهم.
وأوضح أن أهداف الملتقى الرئيسية، أهمها : المشاركة فى مباردة السيد رئيس الجمهورية باعتبار مدينة أسوان عاصمة الشباب الافريقى – تبادل الخبرات الدولية بين الشباب العربى والأفريقى – رفع الوعى المائى العربى الافريقى فى اطار منظومة التنمية المستدامة).
وتابع أن المنتدى يناقش العديد من القضايا: (التراث وحوار الثقافات – تمكين الشباب والمرأة – مناقشة قضايا الشباب – قضايا المياه فى المنطقة العربية والافريقية).
وأشار، أن المنتدى فى دورته العاشرة ثمرة تعاون لمشاركة العديد من الجهات المنظمة أهمها (وزارة الشاب والرياضة – والاتحاد العربى الافريقى- وبمعاونة وزارة السياحة وهيئة تنشط السياحة المصرية – اكاديمية ناصر العسكرية – منظمة الأمم المتحدة للطفولة – والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى – وزارة الثقافة – وزارة الرى)
وأكد، الدكتور أحمد السهم ممثل وزارة الشباب والرياضة المصرية، دور الوزارة لإعداد كوادر شبابية تكون قادرة على تصحيح المسارات الثقافية والاجتماعية فى المجتمع، من خلال التواصل مع الشباب عبر مؤسسات المجتمع المدنى ومنتديات الشاب والرياضة، والوسائل الالكترونية، والبرامج التثقيفية، مشيرا إلى أن المنتدى يتلامس مع رؤية القيادة السياسة فى مصر لتحقيق التطور والنجاح المنشود.
ومن جانبه، أكد اللواء المهندس محمد يحى رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالأقصر، على اهتمام الشركة القابضة المشاركة بفعاليات هذا الحدث السنوى الهام، بحضور ممثلى شركاتها التابعة فى مجالات التوعية، وتنظيم ورش تعريفية عن أهمية ترشيد استهلاك المياه وضرورة الحفاظ عليها، باعتبارها أحد أهم القضايا المشتركة فى مختلف البلدان العربية والإفريقية حاليا.
وأضاف، أن المنتدى أصبح بلا شك ملتقى الفكر لمشاركة التجارب والخبرات بحضور أكثر من 300 شاب من مختلف البلدان العربية والإفريقية، لتحقيق رؤية القيادة السياسية فى مصر واهتمامها بالشباب ليكونوا أولوية الفئات التي تحظى بالاهتمام والرعاية؛ من أجل مستقبل حضاري يحقق أهداف التنمية المستدامة.
وقال الدكتور فيصل المناور، خبير أول فنى معهد التخطيط العربى بالكويت، أن المعهد يهدف إلى صياغة السياسات والاستراتيجات الداعمة للشباب لدفع عجلة التقدم، والتأكيد على دوره الانمائى فى تقديم حزم من البرامج التدريبية على المستوى الاجتماعى وتأسيس أول مركز عربى اقليمى يهتم بالمشروعات الصغيرة والمتخصصة وتمكين الشباب للدخول سوق العمل، وتبنى المبادرات الابداعية وتطبيقها.
وأكد دكتور محمد عبد القادر نائب محافظ الأقصر، أن المنتدى يؤكد على ثقافة التواصل ليس فقط بين الشباب ولكن بين مختلف الأجيال وكذلك بين جميع الهيئات والوزارات المختلفة لوضع حلول ورؤى لكافة المشكلات، والتواصل بين الثقافات المتنوعة والفريدة ما يثرى حوار الحضارات وهو ما يميز مدينة الأقصر على وجه الخصوص.
وأضاف أن المنتدى يناقش قضايا هامة جدا، والتى قطعت مصر شوطا كبيرا فى العديد من القضايا أهمها تمكين الشباب وتواجد مكثف للشباب فى جميع الجهات.