استمرار جهود إدارات التوعية بالشركات التابعة لنشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه

أكد المهندس منصور بدوى رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي بالقاهرة، على استمرار جهود إدارة التوعية لنشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه والحفاظ على شبكات الصرف الصحي، تحت رعاية الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وبالتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية.
وأشار إلى تكثيف أنشطة التوعية بالمدارس بحي روض الفرج، من خلال الإذاعة المدرسية وعقد ندوات تثقيفية ودينية بقصر ثقافة روض الفرج، وكنيسة مارى مينا، وتنظيم ورش تعليم أساسيات السباكة الخفيفة للحضور بكنيسة مارى جرجس الجيوشى.
وشدد، على أهمية الحفاظ على المياه وتغيير السلوكيات الخاطئة التي تهدر مياه الشرب النقية، والتي تكلف الدولة ملايين الجنيهات.
وقال اللواء، هشام محمد درة رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالفيوم أن فعاليات القافلة المائية التي تنفذها الشركة مع كافة الجهات الحكومية تواصل عملها لليوم الثالث على التوالي، وذلك بمشاركة التربية والتعليم والكنيسة والأزهر حيث تم تنفيذ أنشطة توعوية لحث المجتمع على ترشيد استهلاك المياه.
وأشار، درة، أن المعاهد الأزهرية بمشاركة فريق التوعية بالشركة قاما بتوحيد الحصة الثانية بمعاهد القرية عن ترشيد استهلاك المياه وأهميتها بجانب الحفاظ على مصادرها من التلوث، هذا بجانب الكنيسة القبطية بالمحافظة والتي خصصت جزء من عظة الأحد عن أهمية المياه وضرورة المحافظة عليها.
وأكد، المهندس يحيى صديق، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالبحر الأحمر، على أهمية تضافر الجهود بين جميع الجهات المشاركة في الحملة القومية لترشيد استهلاك المياه لرفع الوعي المائي والبيئي لدى المواطنين.
وأوضح أن الشركة عقدت سلسلة من الندوات بالمدارس والجامعات، تحت عنوان “ساهم معنا بترشيد استهلاكك”، بمشاركة وعاظ الأزهر الشريف بالبحر الأحمر، ولجنة الفتوى، والمياه الجوفية، وجهاز شئون البيئة، لمناشدة طلاب الجامعات بالمساهمة في ترشيد استهلاك المياه، وتوعيه المحيطين بهم بالوضع المائي في مصر.
ومن جانبه، قال اللواء أيمن عبد القادر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، أن فعاليات أسبوع التوعية تضمنت نشر رسائل توعوية مختلفة عن ترشيد المياه والمحافظة عليها بحضور شعبي وجماهيري .
وأضاف انه تم تنفيذ ندوة توعوية بمقر مركز شباب السادات المطور لشباب برلمان الطلائع بحضور ممثلي الشباب والرياضة والأوقاف والأزهر، وتنفيذ استقصاء ميداني وتجميع بيانات إحصائية عن قرى بني شبل وتل حاوين وتوزيع مطبوعات للحفاظ على المياه وترشيد استهلاكها ،موضحا أن عدد المستفيدين من الحملة منذ بدايتها حوالي 21 ألف نسمة بالشرقية.

2018-03-19T17:06:27+00:0019/03/2018|