تزامناً مع انطلاق اشارة بدء مراحل تنفيذ الخطة المالية الجديدة لعام(2019م- 2020م)
أكد المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط، أهمية المضى قدما لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدها الرئيس عبد الفتاح السيسي خاصة فى مجالات مياه الشرب والصرف الصحى؛ لمواجهة التحديات المحلية والإقليمية والدولية، ورسم خارطة الطريق لسائر المجالات التنموية.
وأشار إلى الجهد الكبير الذى تبذله وزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية فى اعداد استراتيجية التنمية، والدعم المستمر من الدكتور المهندس عاصم الجزار وزير الاسكان والمرافق والتنمية العمرانيه، فى ضوء ما تمتلكه مصر من مقومات كبيرة.
وأضاف، أن المرحلة القادمة تحتاج إلى حشد الجهود المشتركة بين القطاع الحكومى والقطاع الخاص وكافة مؤسسات المجتمع المدنى لارساء وطن ينعم بالإزدهار المستدام.
وقال، عبد الغفار، أن محافظة أسيوط تمثل تجسيداً للفكر التنموى المتكامل للقرى والمراكز والتى تدعمها الجهات التنفيذية بمحافظة أسيوط ، برعاية السيد المحافظ اللواء/ جمال نور الدين، والتكاتف فى سبيل إنجاز العديد من المشروعات التى تهدف لتنمية المحافظة.
وأكد رئيس شركة مياه الشرب بأسيوط، على التنسيق الكامل مع الجهات التنفيذية، بناء على توجيهات المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، للمضي قدماً في تنفيذ المشروعات التنموية بقطاعي المياه والصرف للارتقاء الخدمة المقدمة للمواطنين.
وكشف، عن أهم المشروعات التى تتسلمها شركة مياه أسيوط خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، بتشغيل مشروع الصرف الصحى لمدينتى صدفا والغنايم، والمنفذ بتكلفة إجمالية 295 مليون جنيهاً، ضمن الخطة الاستثمارية التابعة للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، وتحت إشرافها، والذى يشمل شبكات انحدار بأطوال 50 كم، وخطوط طرد بأطوال25 كم، و ثلاث محطات رفع ومحطة معالجة تبلغ الطاقة التصميمية لها 33 ألف م3/ يوم؛ وذلك لخدمة 90 ألف مواطن من سكان مدينتى صدفا والغنايم؛ وتستعد الشركة أيضا لاستلام وتشغيل مشروع صرف صحى أبنوب والفتح وبنى مر والوادى الأسيوطى، والمنفذ بتكلفة إجمالية 950 مليون جنيهاً، ضمن الخطة الاستثمارية التابعة للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، وتحت إشرافها، والذى يشمل شبكات انحدار بأطوال60 كم، وخطوط طرد بأطوال27 كم، و 6 محطات رفع ومحطة معالجة تبلغ الطاقة التصميمية لها 82ألف م3/ يوم ؛ وذلك لخدمة 155 ألف مواطن من سكان أبنوب والفتح وبنى مر والوادى الأسيوطى.
وصرح أنه تم تخصيص 197 مليون جنيها خلال العام المالى (2018- 2019) لأعمال الإحلال والتجديد بأطوال 780 كم بشبكات المياه بكافة مراكز المحافظة تدعيما لبرامج استهداف الفجوات التنموية؛ كما تم تخصيص مبلغ 18 مليون جنيه لتشغيل عدد (38) بئر إرتوازى تم تشغيلها بالكامل ، وعدد (27) بئر جارى تنفيذها، فى ضوء الرؤية المستقبلية للشركة والتى تستهدف تحقيق الاستفادة الكاملة من الطاقات التصميمية للمحطات وإطالة العمر الافتراضى لها ، وتغيير المواسير المتهالكة لتقليل الفاقد، وتوفير احتياجات القرى والمراكز الأكثر احتياجاً،
وأكد، عبد الغفار، أهمية الإسراع بمعدلات التنفيذ بالمشروعات التنموية الجاري تنفيذها بقطاع الصرف الصحى بتكلفة إجمالية مليار و 200 مليون جنيهاً والممولة من البنك الدولى، والتى يتم تنفيذها تحت اشراف الشركة، بعدد 24 ألف و343 وصلة منزلية لتخدم 472 ألف مواطن من سكان المحافظة ، والمخطط نهوها قبل نهاية 2019م.