قال اللواء مهندس أحمد محمود محمد صحصاح، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى ببنى سويف، أن سبب انقطاع مياه الشرب عن بعض المناطق بالمحافظة يرجع إلى موجة الطقس السيئة وهطول أمطار غزيرة وصلت لحد السيول فى بعض المحافظات ما نتج عنه جرف كميات كبيرة من الطمى والرمال إلى مجرى نهر النيل، وزيادة نسبة العكارة أمام مآخذ بعض المحطات عن المعدلات الطبيعية.

وأشار، أن الشركة قامت بإيقاف بعض المحطات أو تخفيض الضغوط ببعضها الآخر وفقا لإمكانية التعامل مع نسب العكارة، وقيام معامل المحطات برفع عينات بصفة دورية ومراقبة نوعية المياه أمام المآخذ للتأكد من سلامة ومأمونية المياه المنتجة من المحطات.

وأكد، صحصاح، على جودة مياه الشرب المنتجة من المحطات، والتى يتم مراقبتها من خلال منظومة ضبط الجودة بدء من معامل المحطات ثم المعمل المركزى على مستوى الشركة، بالإضافة إلى المراقبة من خلال المعمل المرجعى بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ومعامل وزارة الصحة، للتأكد من جودة مياه الشرب حتى وصولها إلى المواطن.

وأهابت شركة مياه الشرب والصرف الصحي ببنى سويف بالمواطنين بعدم الإنصياع وراء الشائعات، التي قد تترد من عدم جودة المياه أو سلامتها، مشيرة إلى أنه حال وجود أى شكوى يتم الاتصال بالخط الساخن 125، ويتم إرسال معمل متنقل على الفور لرفع عينات والاطمئنان إلى سلامة وجودة المياه.