قال رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي مهندس ممدوح رسلان ، أنه تم رفع درجات الاستعداد بشركات المياه تحسبا لموسم الأمطار، ورفع كفاءة المعدات وشراء معدات حديثة للتعامل مع السيول.
وأكد، أن هناك تنسيق بين كافة الوزارات والأجهزة المعنية وهيئة الأرصاد الجوية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة والإجراءات الاحترازية وتنفيذ خطط الطوارئ ونشر سيارات شفط المياه فى مطالع الكباري والأنفاق للتعامل الفوري مع المياه.
وأوضح أنه تم تطهير شنايش وبالوعات الأمطار والصرف الصحى بالمحافظات، وتنفيذ نماذج محاكاة لسقوط الأمطار بعدد من المحافظات، للتأكد من سلامة وكفاءة بالوعات الأمطار وقدرتها الاستيعابية، بالإضافة إلى مراجعة نقاط تمركز الشفاطات الكبرى بالقرب من البؤر المعروفة بتجمع المياه بها.
وأضاف، أنه تم تشكيل فرق متخصصة لمراجعة كافة أعمال الصيانة لمعدات وأجهزة الشفط، بالإضافة إلى توفير مولدات الكهرباء اللازمة لعمل محطات الصرف الصحى، ومراجعة صيانتها، والتأكد من جاهزيتها للعمل، وصيانة سيارات النافورى وسيارات الكسح لتكون جاهزة فى أى وقت، للتعامل مع المواقف الطارئة.
وأشار، أن جميع الشركات التابعة وضعت خطة استعداد مبكرة، بالتنسيق مع رؤساء المراكز والوحدات المحلية على نطاق كل محافظة لتوحيد الجهود ووضع سيناريوهات تفصيلية وخطط للإجراءات التي يمكن تنفيذها عند حدوث أي طارئ.
وتابع، أنه تم التأكد من كفاءة تطهير “الشنايش” داخل الأنفاق لمواجهة أي تجمعات لمياه الأمطار أو أي سيول محتملة خلال موسم الشتاء.
وأضاف، انه تم تخصيص فرق عمل سريعة للتدخل في حالة حدوث سيول، وإنشاء غرفة عمليات لمتابعة أخطار السيول، وتجهيز مجموعات للصيانة الكهربية والميكانيكية والشبكات في حالة الاستعدادات القصوى للتعامل مع اى تأثيرات.