أكد، المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، استمرار رفع حالات التأهب والإستعداد بكافة الشركات التابعة للتعامل مع موجة سوء الأحوال الجوية والأمطار بمختلف المحافظات، فى إطار توجيهات الأستاذ الدكتور وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية
جاء ذلك أثناء الجولة التفقدية التى أجراها صباح اليوم، لعدد من المحاور والطرق الرئيسية بنطاق محافظتى القاهرة والجيزة، لمتابعة أعمال شفط وسحب المياه، ورفع آثار الأمطار.
وأوضح أنه تم الدفع بأكثر من 695 معدة وسيارة شفط مياه الأمطار بمختلف المحافظات، موزعة على النحو التالى (92 سيارة شفط مياه و عدد 14 بدالة و 2 سيارة سيول بمحافظة الإسكندرية – و 100 معدة بالقاهرة – 50 بالجيزة – 60 بالقليوبية – 137 معدة بالغربية – 20 ببنى سويف – 40 بالمنوفية – 98 بكفرالشيخ – 75 بالبحيرة – 75 بالفيوم – 14 بالشرقية – 11 بالاسماعيلية – 11 ببورسعيد – 6 بالسويس _ 30 بمطروح )، فضلا عن عدد العاملين والذى جاوز 3 آلاف عامل من الشركات التابعة للشركة القابضة.
وأضاف أنه يتم التنسيق بين الشركات التابعة للاستفادة من المعدات وسيارات كسح المياه بالشركات التى لم تشهد محافظاتها سقوطا للأمطار، وذلك لتعزيز ودعم الشركات الأخرى وسرعة التعامل وسحب تجمعات المياه من المحافظات المتأثرة.
وأشار أن الشركة وشركاتها التابعة قامت بتنفيذ خطة الانتشار والطوارئ طبقا للبيانات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية، وذلك بالتنسيق مع السادة المحافظين وغرف الطوارئ والأزمات بالمحافظات والأحياء وكافة الأجهزة المعنية، وتمركزت المعدات وسيارات شفط المياه بكافة المحاور الرئيسية وجوار الأنفاق والكبارى والمناطق الساخنة، وتشكيل فرق متابعة ميدانية تعمل على مدار 24 ساعة على مستوى جميع المحافظات على اتصال مستمر بغرفة الطوارئ بالشركة القابضة.
وتابع أن الشركات التابعة تبذل قصارى جهدها لمنع تراكم المياه حيث تم تكليف فرق التشغيل والصيانة بالعمل بنظام النوبتجيات بالإضافة إلى تسخير كافة الإمكانيات من أفراد أو معدات وسيارات الكسح والنافورى للتعامل مع الأزمة وسحب تجمعات المياه وإزالة أى آثار للأمطار.
وعن الاستعدادات المسبقة، أوضح، رئيس الشركة القابضة، انه تم التطهير المسبق لمطابق وشبكات الصرف الصحى وشنايش الأمطار والتأكد من جاهزيتها وانتشار معدات الشركة بكافة المناطق والمحاور المتوقع سقوط الأمطار بكميات كبيرة.