تعاون واسع بين الحكومة المصرية والألمانية في نقل الخبرات والتكنولوجيات والحلول المتقدمة لتطوير قطاع مياه الشرب

قال مهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي أن هناك تعاون واسع بين الحكومة المصرية والألمانية في نقل الخبرات والتكنولوجيات والحلول المتقدمة لتطوير قطاع مياه الشرب واختيار انسب الطرق لتوفير الطاقة.
جاء ذلك خلال كلمته أثناء اجتماع توفير الطاقة في عمليات المياه والصرف الصحي “التكنولوجيا والحلول” بمشاركة بعض الشركات الألمانية.
وأكد أن الشركة القابضة تفتح أبوابها لكل الشركات التى تقدم حلول جديدة ومناسبة وترفع كفاءة العاملين بالقطاع من خلال الاطلاع على التكنولوجيات الحديثة المستخدمة في الطلمبات وتعريفهم بالمنتجات ذات الجدوى.
ومن جانبه، قال بيتر ستام، بمجموعة شركات ويلو للطلمبات، أن قطاع المياه يواجه تحديات كبرى في كل دول العالم، مستشهدا باليوم صفر “day zero” ببعض المدن الكبرى ومتابعة تلك المشاهد المؤثرة التى تدعونا لإيجاد واستخدام تكنولوجيات وحلول مبتكرة.
وأكد على أهمية التعاون وتضافر الجهود ونقل الحلول والخبرات انطلاقا من مسئوليتنا الاجتماعية أولا، مضيفا أن المياه ليست فقط حياة بل هي الطاقة والغذاء والتعليم.
وأشار أن هناك تعاون وثيق بين الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الإسكان والشركة القابضة والحكومة الألمانية.
وأوضح انه بات من الضروري توجيه الاستثمارات وإدارتها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة، وان التكنولوجيا الجديدة في الطلمبات توفر الطاقة المستخدمة حاليا.
وقال دكتور احمد خيري، رئيس مجلس إدارة شركة “اب سكال” أن الأولوية حاليا لتقديم نماذج علمية متطورة ومختلفة لخدمة المشروعات القومية الكبرى كمشروع صرف صحي القرى، ومدينة العالمين الجديدة وبرج العرب.
وأشاد بالدور الذي تقوم به الدولة والشركة القابضة في استقدام التكنولوجيات والحلول المبتكرة في التعامل مع موضوعات المياه والصرف الصحي.

2018-03-07T18:00:14+00:0007/03/2018|