اعلن المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي في إطار تكليفات السيد رئيس الجمهورية واستكمالا لمسيرة التنمية الشاملة على المستوى القومي في مجال ترشيد استهلاك المياه، عن اطلاق الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي حملة ترشيد استهلاك المياه تحت شعار “كل نقطة بتفرق” على مدار أسبوع خلال الفترة من 22 _ 28 مارس 2019، بعدد 24 قرية على مستوى الجمهورية بمشاركة وزارات الرى والأوقاف والشباب والرياضة والتربية والتعليم والأزهر الشريف والكنيسة القبطية الأرثوذكسية والانتاج الحربي والتضامن الاجتماعي والصحة والتنمية المحلية والثقافة متمثلة في الهيئة العامة لقصور الثقافة، بهدف رفع الوعى المائى، ونشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه، والحفاظ عليها.
واكد ان شركات المياه بجميع المحافظات تشارك فى هذه الحملة للسنة الثانية على التوالي تزامنا مع احتفاليات اليوم العالمي للمياه، بالتعاون مع كافة الوزارات المعنية والمشاركة بالحملة. وستظل تعمل على تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي للجمهور على مستوى الجمهورية .
واشار ان الجهات المشاركة فى الاجتماع التنسيقى حددت ملامح الحملة القومية لتنفيذ أنشطة التوعية، ودور كل جهة خلال فعاليات الحملة التى تستمر لمدة 7 أيام، وخصصت وزارة الأوقاف خطبة الجمعة 22 مارس للتوعية بأهمية ترشيد استهلاك مياه الشرب، فيما أعلنت الكنيسة القبطية تخصيص عظة الأحد 24 مارس عن أهمية الحفاظ على المياه، وأن تكون الأنشطة الثقافية والفنية خلال فترة الحملة عن دور المرأة المصرية الرائد فى غرس قيم الترشيد لدى الاجيال القادمة.
وقال ان اهم ما يميز الحملة القومية هو تكاتف الجهود بين مختلف الجهات والوزارات المعنية لتوحيد الجهود والرسائل والمفاهيم لتصل لكافة الفئات العمرية بنفس الدلالات، لخدمة قضية الحفاظ على المياه باعتبارها قضية وطنية .
وأوضح ان تكثيف الزيارات الميدانية لطلاب المدارس لمحطات مياه الشرب خلال فترة الحملة، لتعميق الوعى والتعرف على مراحل تنقية وانتاج المياه، واختيار اكثر القرى استجابة وتفاعلا مع الحملة من خلال قياسات استطلاعات الرأى القبلى والبعدى لقياس الأثر.
واكد على أهمية وسائل التواصل الاجتماعى فى نشر رسائل التوعية وتحقيق التفاعل والاتصال فى اتجاهين بين الحملة والمواطن، حيث يقوم المواطن بنشر صوره اثناء فاعليات الحملة على مواقع التواصل، ومشاركة قادة الرأى بالقرى والمناطق التى ستشملها الحملة.
واوضح ان أنشطة الحملة تشمل تخصيص الحصة الاولى بجميع المعاهد الازهرية للتوعية بترشيد استهلاك المياه، والتوعية بالمدارس وتنفيذ ورش الرسم للاطفال، الندوات والمسابقات الفنية والثقافية، والندوات التوعوية مع الفلاحين وروابط مستخدمى المياه، وعدد من الندوات التثقيفية بقصور الثقافة والرسم الجرافيتى على اسوار محطات القرى المستهدفة، وتنظيم دورى رياضى داخل مراكز الشباب والساحات الرياضية .
واشار ان وزارة الانتاج الحربى تشارك فى الحملة القومية بنشر ثقافة استخدام القطع الموفرة بين المواطنين ودور العبادة والمصالح الحكومية.