22 سبتمبر , 2022

“القابضة للمياه” و”يونيسف مصر” تنظمان ورشة عمل القرض الدوار لتمويل الوصلات المنزلية للأسر الأكثر احتياجاً بقرى الريف المصري

[إجمالي: 0 - بمتوسط: 0]

شارك الخبر

اختتمت اليوم أعمال ورشة العمل الاقليمية، بعنوان “القرض الدوار لتمويل الوصلات المنزلية”، التى عقدتها الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ومنظمة يونيسف مصر، في مدينة الاقصر في الفترة من 20 – 22 سبتمبر الحالي، وذلك في إطار التكامل مع أهداف المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتوفير خدمات مياه الشرب والصرف الصحي للأسر الأكثر احتياجا بالقرى الريفية، من خلال استكمال المشروعات بالوصلات المنزلية لضمان الاستفادة القصوى من استثمارات الدولة وتحسين الحالة المعيشية والصحية للاسر المستفيدة.

وافاد الدكتور ايهاب عبد العزيز جبريل مدير برنامج المياه بمنظمة اليونيسف، أن فكرة القرض الدوار بدأتها اليونيسف منذ عام 2009 لمساعدة الأسر الغير قادرة على توصيل وصلات مياه الشرب والصرف الصحى المنزلية، حيث يغطى القرض تكاليف التوصيل، وذلك بالتنسيق مع شركات المياه لتركيب الوصلات المنزلية للأسر، والتى يتم سداد قيمتها على أقساط ميسرة بدون فوائد على فترات طويلة تصل الى ثلاث سنوات، على أن يتم إعادة الإقراض من خلال قيمة الأقساط المجمعة لأسر أخرى، لهذا يسمى بالدوار.

وأكد اللواء محمد يحيى رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالأقصر، أهمية دور ادارات المشاركة المجتمعية فى دراسة وبحث حالات الأسر الأولى بالرعاية للتأكد من أحقية الحالات فى الحصول على الدعم، الذى تقدمه شركات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية في اطار دورها في المسئولية المجتمعية والشراكة مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، مشيرا إلى أهمية برنامج القرض الدوار لتحقيق اهداف التنمية المستدامة والاستفادة من استثمارات الدولة في مشروعات البنية التحتية لمياه الشرب والصرف الصحي.

وقال اللواء يحى أبو زيد، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسوان، أن برنامج القرض الدوار يعد فرصة واعدة فى ظل مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ، لتوصيل الوصلات المنزلية إلى الأسر الأشد احتياجا، وغير القادرة على سداد قيمة التعاقد، مشيرا إلى أننا بحاجة إلى مزيد من تفعيل دور المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية فى تبنى أفكار وتفعيل برامج المشاركة المجتمعية لتحقيق الاستفادة من المشروعات القومية.

تطرقت الورشة لعرض برنامج DROPS الممول من اليونيسف، لميكنة القروض الدوارة بالشركات المنفذة، لضمان الرقابة والمتابعة وتسجيل كافة بيانات القرض لزيادة معدل دورانه بشكل فعال، مع امكانية تعميمه على شركات المياه والصرف الصحى بمحافظات الجمهورية، ووضع خطة للتسويق والترويج لتشجيع المجتمع المدنى على تبنى هذا البرنامج لتحقيق أكبر استفادة للأسر المستفيدة.