أكد المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، اهتمام الشركة بتحسين الخدمة المقدمة للمواطن، لاسيما ما يتعلق بجودة وسلامة ومأمونية المياه بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية.

وقال، فى كلمته، اليوم، أثناء افتتاح ورشة “عمل خطط سلامة ومأمونية المياه وأمن تداول الصرف الصحى” التى نظمتها الشركة القابضة، أن استراتيجية التنبؤ بالمخاطر التى تتعلق بمأمونية المياه ساهمت فى تجنب مشكلات كثيرة ومثلت دفعة قوية فى منظومة الجودة.

وأضاف، أن مصر من الدول الرائدة فى تنفيذ خطط سلامة ومأمونية المياه، وأصبحت ذات مرجعية فى هذا المجال بالعديد من الدول العربية والإفريقية.

وأكد على مراعاة وضع خطط مأمونية المياه فى المحطات ونظم الإمداد القائمة والمحطات الجديدة، لمتابعة جودة المياه فى جميع مراحل الانتاج من المأخذ وحتى وصولها للمستهلك، وضرورة وجود إدارة بكل شركة تختص بوضع خطط ومتابعة منهجية مأمونية المياه، لتكون أحد مؤشرات تقييم أداء الشركات التابعة للشركة القابضة.

ومن جانبها، أكدت دكتور مايسة حمزة، رئيس الإدارة المركزية لشئون البيئة بوزارة الصحة، على التعاون المستمر مع الشركة القابضة وشركاتها التابعة والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بهدف تقديم خدمة جيدة، ومياه شرب نقية للمواطن المصرى.

وقال، دكتور صلاح بيومى، نائب رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أن الشركة قطعت شوطا كبيرا فى مجال مأمونية مياه الشرب، مشيرا، إلى أهمية اشتراطات مأمونية المياه وإدراجها ضمن أولويات وضع خطة الإحلال والتجديد وتحديد درجة المخاطر.

وأكد، ضرورة وضع منهجية لأمن تداول الصرف الصحى لتكون وسيلة لتقييم المخاطر والتحكم فيها؛  ليغطى نطاق عملها بداية من تجميع الصرف الصحى من المصدر وحتى التخلص الأمن منه.

كما ناقشت، ورشة العمل، الإرشادات العامة لتنفيذ إجراءات خطة سلامة ومأمونية المياه وعلاقتها بالتشغيل الأمثل، والتزام شركات المياه بتنفيذ الاجراءات التصحيحية الصادره عن الخطة خلال الجدول الزمنى المقترح.