أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية استمرار أعمال انشاء محطة معالجة قنتير بمركز ومدينة فاقوس والتي ستعمل بطاقة انتاجية  100 الف م3 / اليوم وبتكلفة إجمالية بلغت 210 ملايين جنيه لتساهم وبشكل كبير فى توفير صرف صحي آمن وسليم حفاظًا علي البيئة والصحة العامة للمواطنين.

وأوضح محافظ الشرقية أنه جار تنفيذ 96 مشروعا بقطاع الصرف الصحي بتكلفة إجمالية بلغت 12 مليارا و 136 مليون جنيه والتي تشمل إقامة 31 محطة معالجة و 197 محطة رفع بالإضافة إلي خطوط طرد وإنحدار وشبكات لخدمة قري ومدن المحافظة،وذلك في إطار اهتمام الدولة بتوفير حياه كريمة للمواطنين وتطوير البنية التحتية من خلال إقامة مشروعات حيوية وهامة خاصة بالقرى والمناطق البعيدة المحرومة من الخدمات

وشدد المحافظ على الشركة المسند لها تنفيذ تلك الأعمال ضرورة الالتزام بالجدول الزمني المحدد للإنتهاء من كافة الأعمال مع مراعاة الجودة في العمل والالتزام بالمواصفات المحددة ووضع الحلول العاجلة لأي صعوبات قد تعترض أعمال التنفيذ وتسليم المشروع ودخوله الخدمة الفعلية في الموعد المحدد .

وشدد على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورنا والتأكد من ارتداء العمال الكمامات الواقية خلال أوقات العمل بالإضافة إلي إجراء أعمال التطهير والتعقيم للمعدات المستخدمة حفاظًا على صحة وسلامة الجميع.

ومن جانبه أكد اللواء مهندس شريف فارس رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالشرقية أنه جار تنفيذ اعمال انشاء محطه معالجة قنتير بتكلفه ماليه بلغت 210 ملايين جنيه لتعمل بطاقه انتاجية  100 الف م3 / اليوم وتخدم قري ( قنتير – الغزالى – زيزو – غالي) بمركز ومدينة فاقوس مشيرًا إلي أن نسبة تنفيذ جميع الأعمال تخطت 94 % .