استعدت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والوادى الجديد لفعاليات الأسبوع التدريبى والمقام فى الفترة من 1 :5 مارس لهذا العام بمركزها للتدريب والخدمات الذى تم افتتاحه هذا العام بعد الانتهاء من  تجهيزه لاستقبال كافة المتدربين وإمداد قاعاته بأحدث أجهزة ووسائل العرض اللازمة لكفاءة البرامج التدريبية المقدمة حرصا على تأهيل العاملين فى كافة المجالات، ورفع مهاراتهم بكافة الإدارات.

وصرح المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط، أن الشركة تسعى فى هذا الاسبوع التدريبى لتقديم الدعم التدريبى للعاملين بالشركة وتبادل الخبرات مع كافة الشركات التابعة للشركة القابضة للمياه بحضور متدربين لشركات المياه بـ (الأقصر، المنيا، أسوان، الفيوم، البحر الأحمر، بنى سويف، سوهاج)، والذى جاء تنفيذا لخطة الاحتياجات التدريبية الموحدة والتى قدمتها كل شركة لتعبر عن طبيعة احتياجاتها.

وأضاف، أنه سيتم تنفيذ برامج تدريبية خلال الاسبوع التدريبى لتشمل كيفية “إعداد وتنفيذ الخطط التشغيلية”، والموجهة لمديرى الإدارة ومسئولى إعداد الخطط، على مستوى الشركات المشاركة، كما تضمن الأسبوع لتدريبى برنامج “المحاسبة لغير المحاسبين” والموجه  للمهندسين والكيميائين، هذا بالإضافة إلى برنامج “استخدام أحدث التقنيات المستخدمة فى نظم المعلومات الجغرافية لمياه الشرب والصرف الصحى”، والموجه لأخصائى نظم المعلومات الجغرافية، ومهندسي النظم الجغرافية، كما خطط الاسبوع التدريبى فى جدوله الزمنى لتنفيذ برنامج “التحاليل المعملية لمحطات الصرف الصحى”  والموجه لرفع كفاءة كيميائي المحطات فى طبيعة تخصصهم.

وأشار، الأستاذ إسلام حمدان مدير الإدارة العامة للتدريب بالشركة، أن الاسبوع التدريبى يشمل برنامج عملى ل “صيانة وإصلاح المحابس” والموجه للفنيين ، وآخر عملى ل”إصلاح وصيانة منظومات الكلور ” والموجه أيضا للفنيين والمهندسين، وبنهاية الأسبوع التدريبى جاءت “ورشة عمل لمناقشة تقدم أعمال تنفيذ المناطق المعزولة DMAومناقشة موقف خطة العمل”  خلال ثلاثة أيام، والموجه لمسئولى القياسات والفاقد بكافة الشركات المشاركة، مضيفا أن هذا البرامج السبع التى يركز عليه الجدول الزمنى للاسبوع التدريبى بمركز خدمات وتدريب مياه أسيوط يستهدف 120 متدرب من ممثلى الشركات المشاركة.

ونوه أنه تم إطلاق المنصة الإلكترونية للتدريب الإلكترونى تمهيداً لتطبيق منظومة التدريب الذكية، والامتحانات الإلكترونية، التي تتماشى مع سياسة الدولة في ملف التحول الرقمى، وتتفق مع رؤية الشركة القابضة للتدريب، باتباع أحدث الطرق النظرية والعملية والتفاعلية، وكذلك البث المباشر والتفاعل الإلكتروني، وأيضاً التدريب على جميع أنواع الصيانات المختلفة من خلال بث مباشر للإصلاح من داخل الورش ومراكز الصيانة.